مباريات.. تحولت إلى مآتم

الإثنين 09 ماي 2016 112 قراءة
ذهبت جماهير دينامو بوخارست إلى ملعب فريقها المفضل، للاستمتاع بمباراته أمام ضيفه فيتوريا كونستانتا في الدوري الروماني، الجمعة، لكن نبأ حزينا وصادما حول آمالهم إلى كابوس مؤلم.

فلاعب وسط فريق العاصمة الكاميروني الدولي باتريك إيكينغ، الذي دخل بديلا في الدقيقة 62 لم يصمد سوى لسبع دقائق، قبل أن يسقط على الأرض مغشيا عليا.. ثم ميتا عن عمر 25 عاما.

 

وأعاد الحادث المأساوي إلى الأذهان وقائع مشابهة للاعبين توفوا أثناء ممارستهم لكرة القدم لأسباب مختلفة، سواء في المباريات والتدريبات، أظهرت الوجه القاسي لكرة القدم.

 

وعلى المستوى العربي، فإن أشهر حالات الوفاة داخل الملعب تعود للتونسي الهادي بالرخيصة والمصري محمد عبد الوهاب.

 

وكان بالرخيصة يخوض مباراة ودية لفريقه الترجي التونسي أمام أولمبيك ليون الفرنسي في 4 يناير 1997، كانت الأخيرة له لأنه سقط على الأرض فجأة قرب نهاية المباراة، شعر الجميع أنها إصابة عادية لكن اللاعب الدولي السابق كان قد بلع لسانه، وتوفي بعد دقائق 
في نفس عمر إيكينغ.

 

أما عبد الوهاب لاعب الأهلي ومنتخب مصر، فتوفي يوم 31 أغسطس من عام 2006، بسبب خلل غامض في عضلة القلب بعدما سقط في مران فريقه، وكان عمره وقتها 22 عاما.

 

ولم يكن إيكينغ الكاميروني الوحيد الذي فقد حياته في الملاعب، فحالته تكرار لما حدث لمواطنه مارك فيفيان فوي الذي توفي في 26 يونيو 2003، عندما سقط في الملعب أثناء مباراة بكأس القارات في مشهد لا ينسى، وتوفي بعد وقت قصير بسبب تضخم بعضلة القلب.

 

وفي مارس 2013، تحولت مباراة ليفورنو وبيكسارا إلى مأساة بسقوط لاعب الأول بيرماريو موروسيني ميتا على أرض، الملعب بسبب أزمة قلبية.

 

وكان خلل في القلب أيضا سببا في وفاة الإسباني أنتونيو بويرتا يوم 25 أغسطس 2007، الذي سقط فاقد الوعي أثناء مباراة بالدوري الإسباني، وتوفي بعد دقائق بسبب اضطراب في عمل البطين الأيمن.

 

وبالعودة إلى 25 يناير 2004، سببت وفاة المجري ميكلوس فيهر لاعب بنفيكا صدمة لجماهير الفريق البرتغالي، حيث خر على أرضية الملعب أثناء مباراة بالدوري البرتغالي وتوفي بالحال بأزمة قلبية.

 

وكان الياباني ناوكي ماتسودا ضحية أخرى للأزمات القلبية، ففي 4 أغسطس 2011 لم يتمكن من إكمال مرانه، ثم توفي عن عمر ناهز 34 عاما.

 

ويعكس تكرار حالات الوفاة داخل الملاعب في السنوات القليلة الماضية، الحاجة إلى مزيد من الرعاية الطبية للاعبين قبل نزولهم إلى الملاعب لخوض مباريات أو تدريبات.

هدف24