الكرة القبيحة .. تتفوق

الثلاثاء 10 ماي 2016 206 قراءة
خروج بايرن ميونيخ من الدور نصف النهائي لدوري أبطال أوروبا على يد أتليتكو مدريد كان قاسياً على لاعبي وجماهير النادي البافاري، وهذا ما ترجمه على أرض الواقع نجم بايرن ميونيخ التشيلي فيدال، عندما قال واصفاً خروج فريقه من المربع الذهبي بالأمر غير العادل.

ولكن في كرة القدم الأفضل لا يفوز دائماً، (الكرة القبيحة تفوقت في مواجهة أفضل كرة في العالم) وتبدو مرارة الهزيمة والخروج واضحة على نجم الفريق البافاري الذي كان يمني النفس بالذهاب لميلانو التي ستستضيف نهائي دوري الأبطال بين الريال وأتليتكو، ولكن ذلك لم يتحقق على الرغم من فوز البايرن بهدفين لهدف.


فلسفة كرة القدم في العالم لم تعد كما كانت عليها في السابق، ولم يعد هناك مجال للحديث عن الكرة الجميلة، كرة القدم الحالية لم تعد لمتذوقي اللعب الجميل ولا تقدم المتعة التي كانت تقدمها في السابق، بعد أن طغى الأسلوب الدفاعي على أداء أغلب الفرق، ولم يعد هناك اهتمام بالكرة الجميلة بقدر الاهتمام بالجانب الدفاعي وتطوير المنظومة الدفاعية، التي يعتبرها أكثر المدربين من الضروريات لضمان بقائهم.


لذا فمن الطبيعي أن تتفوق الكرة القبيحة ولا عزاء لأصحاب الكرة الجميلة.



كلمة أخيرة

بعد ريال مدريد وبرشلونة وبايرن ميونيخ .. لا تبحث عن المتعة الكروية.

محمد جاسم