داعش يقتل مشجعين للريال بالعراق

السبت 14 ماي 2016 1050 قراءة
دانت الحكومة الاسبانية بشدة، الجمعة، الاعتداء الذي قام به تنظيم داعش ضد ما سمته "رابطة مشجعي" فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم في مدينة سامراء شمال العاصمة العراقية بغداد.

ونقلت فرانس بربس عن بيان للحكومة "تدين الحكومة الإسبانية بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف اليوم رابطة مشجعي فريق ريال مدريد في مدينة سامراء العراقية، وأودى بحياة ما لا يقل عن 15 شخصا، إضافة إلى عدد كبير من الجرحى".

 

ووصف البيان الهجوم بـ"العمل الخسيس الذي استهدف مدنيين تجمعوا لمتابعة حدث رياضي".

 

من جانبه، دان رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس الهجوم في تغريدة على تويتر باللغتين العربية والاسبانية.

 

وكانت مصادر رسمية وأمنية عراقية أعلنت الجمعة مقتل 16 شخصا، وإصابة أكثر من 30 آخرين بجروح في هجوم لداعش على مدنيين وقوات أمنية، تلته ملاحقة المهاجمين الذين قاموا بتفجير أنفسهم في مدينة بلد شمال بغداد.

 

وقال عمار حكمت البلداوي النائب الثاني لمحافظة صلاح الدين، إن "مجموعة من مسلحي داعش يرتدون ملابس قوات الامن هاجموا عند منتصف الليل الجمعة مقهى في بلد بالقنابل اليدوية".

هدف24