website statistics
كرة اوروبية

ابنة مارادونا تستفز والدها وهذا رده عليها

شن الأسطورة الأرجنتيني، دييغو أرماندو مارادونا، هجوما عنيفا على ابنته جيانينا بعد تصريحاتها عن قلقها وخوفها بشأن صحة وموت والدها وأنه يعاني من ألزهايمر، وهو ما رد عليه بغضب شديد.

وأثارت ابنة النجم الأرجنتيني البالغة 30 عاما، مخاوف بشأن صحة والدها بعد نشرها تعليقات على وسائل التواصل الاجتماعي، قائلة: “إنه يموت من الداخل.. لنصلي من أجله”.

وتتواصل سلسلة المشاكل بين مارادونا وابنته منذ فترة بسبب خلافات بينه وبين والدتها، كلاوديا فيلافاني، وصلت لساحات القضاء، مع العلم أنه انفصل عنها في عام 2003.

ونشر مارادونا فيديو عبر حسابه على “إنستغرام” قال فيه: “مرحبا، أريد أن أخبركم أنني لا أموت على الإطلاق، أنا أواصل عملي بهدوء، لقد تأثرت بالخسارة الأخيرة لفريقي، لكنني لا أعرف ماذا كانت جيانينا تريد أن تقول”.

وتابع مارادونا: “أنا أعلم أنه كلما تقدمت في العمر، ستهتم أكثر بما سأتركه، وأنا أخبر الجميع أنني لن أترك أي شيء، سأتبرع بكل شيء حصلت عليه في حياتي، وهم لا وجود لهم في حياتي، وأنا بصحة جيدة جدا، وشكرا لك”.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button